الخميس، 3 مارس، 2011

حيوان الأخطبوط



أثارت حيوانات الاخطبوط الكثير من الجدل و الغموض حولها منذ قرون عديدة فكان القصاصون قديما يسمونها أسماك الشيطان .. و كانت بالنسبة لهم مخلوقات غريبة و شريرة تظهر فط لجذب السفن و جرها للقاع

ينتمي الاخطبوط الى طائفة الرأس قدميات لانه مكون من راس و قدم
القدم عبارة عن 8 أذرع بملمس رخو

هناك نوع من الأخطبوط كبير جدا اذ يبلغ طوله 6 أمتار اي ما يساوي حافلة مدرسية كبيرة
و هناك نوع لا يتجاوز حجمه حجم عملة معدنية صغيرة
و هناك انواع من الاخطبوط
blue ringed octopus
الاخطبوط ذو الحلقات الزرقاء
في حجم كف يد طفل صغير و بديع في الوانه و لكن لا تنخدع بصغر حجمه و جماله فعضته قاتلة


هل رأيت أخطبوطا يسبح من قبل؟
يرجع سبب سرعة الاخطبوط الفائقة في السباحة الى انه يمتص مياة البحر عن طريق تجويف داخل جسمه ثم يضخه للخارج من خلال قناة تسمى القمع فيعطي للخطبوط قوة دفع
و هو ما يعطيه شكله عند السباحه حيث يتحرك و يقف
و هكذا

لا يتعدى حجم بيضة الأخطبوط الواحد حجم حبة الأرز
عندما يفقس البيض تموت الام
و يطفوا صغار الأخطبوط الى سطح المحيط و تقع اعداد كبيرة منه فريسة لاسماك و ينجو منهم عدد قليل يكمل حياته

دم الاخطبوط لونه أزرق
للأخطبوط ثلاثة قلوب

و لنفرض ان حيوانا ما مفترسا امسك بذراع من أذرع الاخطبوط ليلتهمها
فماذا تظن الاخطبوط فاعلا!!!؟
يمتلك الاخطبوط قدرة مذهلة تمكنه من فصل ذراعه عن بقية جسمه و السباحة بعيدا تاركا ذراعه في فم مفترسها حيث تظل الذراع تتحرك لساعات بينما يسبح بجسمه بعيدا و ما هي الا بضعة اشهر و تنموا له ذراع جديدة

هل تسمع عن حبر الأخطبوط؟
عندما يشعر الأخطبوط بالخطر .. ينفث حبرا داكنا من القمع و يبدوا كسحابة كبييييرة داكنة تلغي الرؤية و تفقد حاسة الشم لبعض الوقت بالنسبة لعدوها

المصدر : مجلة ناشيونال جيوغرافيك

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق